Specters

Specters Winner of the Cairo International Book Fair Prize Specters tells the story of Radwa and Shagar two women born the same day The narrative alternates between their childhoods their work lives one a pr

  • Title: Specters
  • Author: Radwa Ashour Barbara Romaine
  • ISBN: 9781566568326
  • Page: 215
  • Format: Paperback
  • Winner of the Cairo International Book Fair Prize Specters tells the story of Radwa and Shagar, two women born the same day The narrative alternates between their childhoods, their work lives one a professor of literature and the other of history , their personal relationships, and their respective books With her novel s structure, Ashour pays tribute to the Arab qareenWinner of the Cairo International Book Fair Prize Specters tells the story of Radwa and Shagar, two women born the same day The narrative alternates between their childhoods, their work lives one a professor of literature and the other of history , their personal relationships, and their respective books With her novel s structure, Ashour pays tribute to the Arab qareen double or companion, and sometimes demon and the ancient Egyptian ka, the spirit that is born with and accompanies an individual through life, and beyond This lively metafictional novel is a mix of genres part autobiography, part oral history, part documentary, part fiction As the narrative moves back and forth between Radwa s novel Specters and Shagar s history Specters about the massacre at Deir Yassin in April 1948 , Ashour unites the projects of history and literature and blurs the boundaries between the personal and the political in one compellingly readable meditation on contemporary life in a fractured world.

    940 Comment

    • Sura✿ says:

      ♥ سياحتي المترفه مع رضوى عاشور الكتاب مزيج بين سيره ذاتيه ل رضوى عاشور منذ ولادتها وما عاصرته من احداث في مصر والوطن العربي , وقصه حياه شجر عبدالغفار , الاستاذه الجامعيه لقسم التاريخ في احدى جامعات مصر . لم تختر رضوى شخصيه مضاده لها , لتخلق جو من التناقض والمفارقات على عكس اغلب [...]

    • Tasneem says:

      هل كانت تكتب سيرتها الذاتية فزاحمتها شجر و فرضت نفسها؟ أم حين كتبت شجر أطلت رضوى و أصرّت على أن تحكي هي الأخرى عن أطيافها؟----تقول د. رضوى عاشور أنها بدأت الأمر بشجر التي ولدت في نفس يوم ولادة د. رضوى و في نفس المنطقة السكنية و لولا أنها شخصية من وحي الأدب لكانتا التقيتا على سلم ك [...]

    • Muhammad Galal says:

      سلام على ابتسامتك الجميلة :)imguploadscreenshot programعندما تحكي رضوى عن نفسها ، عندما تختار لها اسم " شجر" و تدور بنا في أطياف بين رضوى و شجر تضم ذكريات لحياتها، عشناها معها بالابتسامات و الدموع، عندما ينساب الكلام سهلًا يسيرًا من قلمها ، عندما لا تفرط في وصف ما أحسته، و لا تُحمّل ما حدث أ [...]

    • Dina Said says:

      فى هذا الكتاب تقدم د. رضوى عاشور سيرتها الذاتية متداخلة مع قصة لدكتورة جامعية تدعى شجر.فى البداية لا تكتشف العلاقة بين رضوى وشجر ولكن بمرور الوقت يظهر أن رضوى خلقت شجر لتجعلها تعيش الأحداث التى لم تعيشها أو تقوم بالأعمال التى لم تقم بهاعلى سبيل المثال بعد توقيع معاهدة السلام [...]

    • بثينة العيسى says:

      أحببتُ الكتاب. رضوى أستاذة فيما تفعله، وهي تشتغل على النص بإخلاص بيّن، والكتابة الروائية بين يديها لا تختلف عن البحث العلمي، لأنها تنبش في الأسئلة وتغرس تلك الأسئلة في كبد التاريخ، وتدميه.يبدو لي أن رضوى اشتغلت على مشروعين في هذا الكتاب: مشروع سيرة ذاتية ( انتقائية وناقصة )، [...]

    • أحمد says:

      أول ما قرأت لرضوى عاشور كان - مصادفة - سيرتها الذاتية، أو سيرتَيْها إن شئنا! تمزج رضوى عاشور بين رواية تفاصيل من حياتها مع تفاصيل من حياة الدكتورة (شجر) بطلة هذه "الرواية". لأول مرة أشعر بعد قرائتي لكاتبة أنثى أنني قرأت لكاتبة، فقط! وفهمت السبب مع اطلاعي على "أطياف" من حياتها العا [...]

    • Lamiaa Essam says:

      أبدًا لا أملّ حكاياتكِ يا رضوى ❤

    • Hussain Hamadi says:

      مراجعة كتاب "أطياف"📕.اسم الكتاب: أطياف اسم الكاتب: رضوى عاشورعدد صفحات الكتاب : 219 صفحة دار النشر : دار الشروقنوع الكتاب : سيرة ذاتية . .📌 ملخص الكتاب:- مجددا مع مفهوم التاريخ البديل: هو نوع من أنواع الخيال العلمي الذي يفترض حدوث تغيرات في الاحداث. ومن هذا المنطلق تقدم لنا المؤلف [...]

    • Eslam Mohammed says:

      ّ<أطياف نص ادبى متميز،زاوجت فيه أستاذتنا رضوى عاشور بين الذاتي والمتخيل،وضفرت فيه المبكي كثيرا بالمضحك قليلا،والمأساوى غالبا،فجاءت النتيجةعملا متكاملا><أحببته وقرأته بتأني وعناية،صارت بينى وبين نصوص الدكتورة رضوى ألفة من نوع ما،ربما لكونى قرأت لهذه السيدة العظيمة م [...]

    • حازم says:

      من قال أنني لا أمتلك حكايتي ولست فاعلةٌ في التاريخ. قالتها من قبل الدكتورة رضوى عاشور وطبقتّها في كل ما قرأت حتى الآن. في "غرناطة" وثقّت لسقوطها، وفي "فرج" وثقّت للأحداث الطلابية، وفي "الطنطورية" وثقّت للنكبة الفلسطينية، وهنا في "أطياف" أحسست أنها توثّق لمذبحة دير ياسين. فصل الم [...]

    • Muhammad عمر says:

      الدخول إلى "أطياف" ليس كالخروج منها. رضوى نجحت في تحطيم روحي -أكثر ما هي محطمة- إلى أصغر أجزاء يمكن قياس حجمها، خاصةً فيما تعلّق عن "دير ياسين"، كدت أتوقف عند هذا الجزء ولا أُكمل. كذلك السرد الغير خطي والذي قد يتنقل بين ثلاثة أزمنة على الأقل في جملة واحدة صغيرة هي عبقرية لا يصل إل [...]

    • طَيْف says:

      "أطياف. الأطياف تفتح عيونها. توقد مصابيحها. تسري في المجرى المستتر. من هذا الذي يحكون له حكايتهم، يملأونه عزما فيملأ أنوفهم بنسيم الحياة، من هذا الذي ينتحب صباح مساء، ولا يفارق حبيبته ولا يطولها؟"تلك هي أطياف رضوىحياة ممتلئة بخيوط متشابكة شوكية بداخلها حبات البندق تسطرها بحر [...]

    • فـــــــدوى says:

      رضوي عاشور تسرد قصه حياتها في توازي مع قصه شجر ستفاجأ بهذا العصر الغني الذي عاشت فيه ,,,وكم الشخصيات اللامعه التي أحتكت بها سيبهرك مدي تحمل تلك الاسره الصغيره من ألم

    • دينا سليمان says:

      كأنى خائفة أو على مفترق طريق بتفرع أمامى ولاأدرى أيها يقود إلى أين فى الحكايات هناك دائما سكتان، واحدة للسلامة والأخرى للندامة،والغولة التى يتوجب على الشطار تجاوزها بالحيلة والمراوغة،لاأدرى مالذى أريده أصلا لكى أختار سكة من بين السكك، تعددت المراجع وتشابكت الخيوط وبدا ان [...]

    • Mohammad says:

      من وحي اطياف د رضوى عاشوركأن جيل السبعينات اراد ان يحفر في وعي الاجيال القادمة كل لحظات الخذلان و الامل التي عاشها ، كأنه اراد ان يبرر لنا انه لم يكن صامتا لكن الموج كان اعلي من الجميع ، كأنهم ارادوا ان ينقلوا لنا كل المأسي التي عاشوها بدايتهم النكسة و مظاهرات الطلبة في 71 و حر [...]

    • Lauren says:

      A quick to read but very interesting novel about two academics born on the same day in Cairo - one a historian and the other a literature teacher who is also the author of the novel. Both are writing a book called Spectres, the historian's focus is the massacre at Deir Yessin. It's kind of a little bit of everything - documentary, oral history, memoir and fiction and set against the history of Egypt from the forced labor of the canal building through decades of student activism and repression un [...]

    • نبال قندس says:

      كانت قراءة هذه الرواية تجربة أولى و صعبة مع رضوى عاشور احتاجت مني الكثير من الوقت و التركيز لاستطيع التمييز بين رضوى و شجر تارة تتحدث رضوى و تارة تمسك الزمام شجر أحببت الجزء المتعلق بمجزرة دير ياسين لا تستطيع منع الدمعة العالقة و القشعريرة التي تسري في الجسد و أنت تقرأ عن الط [...]

    • Lio says:

      تجربة مختلفة تماماًجرّبوها !

    • Rana says:

      كتاب غريب نوعا ما لانه يمزج بين قصة الكاتبة وقصة بطلة الرواية بالفعل تهت بعض الوقت لكي افهم ماتريد قولهولكن اكثر فصول الرواية صعوبة هو فصل شهادة اهل دير ياسين علي المذبحة

    • أمنية عمر says:

      فى البداية حتى لا يضيع وقت البعض هباءا هذا ليس تقييما ولا تحليلا للكتاب فلا ينتظر أحدا بهذا التعليق أن يخرج بفائدة فلا دآعى للإطلاع عليه لأني ككل مرة لن يكون تقييمى بالخمس نجوم إلا أقل ما يمكن أن أعطيه !هذا التعليق انما هو نثرا لأحاسيس خالصة أسجلها هنا دون أن أدري ما الفائدة [...]

    • Salma Khattab says:

      لو 1000 واحد حلفولى على المية تجمد أن رضوي عاشور مراحتش فلسطين قبل كدة ومن خلال زيارتها دي جمعت المشاهد والقصص اللي كتبتها فى الطنطورية وأطياف مش هصدقهم زي ما أنا برضة مش مصدقة أنها مكنتش عايشة فى الأندلس وقت سقوط غرناطة وأنها على علاقة شخصية بأبو جعفر وسليمة ونعيم ومريمة وعلى! [...]

    • د.حنان فاروق says:

      أطياف تأخذك بين رضوى وشجرمن رضوى ومن شجر؟ تلك هي فكرة الرواية أو حلم الروايةكلنا كبشر لسنا واحداً فقط كلنا عدة شخصياتفالإنسان هذا العالم الكبير المتفرد يحيا عدة حيوات في حياةوالمبدع بصفة خاصة يسكن هناكفي العمقربما يستقي خبرة القلم من خارجه لكنه حين يحتفظ بصور وأصوات كل ما ر [...]

    • Nour says:

      هي عبارة عن سيرة ذاتية تكتبها الكاتبة, وتختلط سيرتها بشخصية "شجر" وهي شخصية تبتكرها الكاتبة لتروي سيرتها الذاتية من خلالها. هذا الكتاب من أجمل السير الذاتية التي قرأتها على الإطلاق! وأجمل ما فيه المقاطع التي تروي فيها رضوى عن زوجها مريد البرغوثي وابنها تميم, أحسستها تنقل نفس [...]

    • Tariq A says:

      تروي رضوى عن حياتَيْن، حياتها، وحياة "شجر".من تكون شجر؟ الحياة الأخرى التي رغبتها رضوى؟ أم نافذة تقول عبرها ما لم تقُله مباشرة؟الكتاب مناسب لمن قرأ سابقا روايات رضوى عاشور، وأحبَّها، لأنها تُدخِلك فيه إلى حياتها الشخصيةأجمل المشاهد التي اختارتها مشاهد معاناة زوجها، لأنها ت [...]

    • Zeinab says:

      اطياف >> شجر رضوى كلتاهما تحتاج الى كتبا لتُروى حكايتهما فكيف وهما مجتمعتان معا فى نفس الصفحات فى محاولة لمزج احداهما بالاخرى ,والتى على الاغلب باءت بالفشل فظهرت كل منهما كحالة منفردة بذاتها فماان تقرأعن شجر حتى تفاجأك رضوى بالتسلل عبر الصفجات وقبل ان تعترض تجدك تنسل لحك [...]

    • فاطمة عبد الرحمن says:

      "لماذا تصون الذاكرة أشياءً دون أخري؟ " لا أدري يا رضوي لماذا تتشبث بأشياء ربما تحمل من الألم مالا نُطيق، وتُخفي أخري في القاع، لا تمحوها ولكن تُقصيها جانبا لوقتها؟ ، مُراوغٌ ومُحتال ذلك النسيان كما أقررتي علي لسان شجر!من؟ شجر؟ هل صدقا كان هناك ثمة أمرأة أخري أم ثلاثة؟ رضوي وشج [...]

    • Malak Alkary says:

      لا أظنّ أن شجر الرواية هي رضوى الثانية بل هي رضوى التي لم تكن أستغرب هذا المزج المستحيل بين مقتطفات من سيرة ذاتية ما مع ومضاتٍ من رواية -ليست كالروايات المعهودة -خطرت على بال قلم!! الرواية المعهودة : شخصيات زمان ومكان تسلسل أحداث حبكة فنية ذروة ثم تسلسل حتى الخاتمة عناصر لم [...]

    • Abeer says:

      "هل يضحك الإنسان بعد أن تمر وطأة اللحظة أم يضحك وهو فيها لأن الضحك سلاح غريب ، سحري لا يريق دماء ولكنه يحمي ، وأيضاً يقلب معادلة الغالب والمغلوب "حكمة جميلة خرجت بها من هذه الرواية الرائعة. تأثرت كثيراً بها وبكيت في مشهد وفاة د.يوسف وربط وفاة أستاذ الجامعة الشريف والنزيه بوفاة [...]

    • Asma Adnan says:

      أن تقرأ شَجَر يعني أن تقرأ رَضوى لم أعد أفرّق بينهم، تداخلت تفاصيل حياتهم كما حدث مع رضوى وهي تكتب شجر هذا الكتاب هو بداية معرفتي برضوى الكاتبة، الزوجة، والأم. عندما كانت تتحدث عن مريد وتميم شعرت بألفة الحديث أكثر وكأن مريداً قد تحدث معي عنهما، قرأت لمريد "رأيت رام الله" و "و [...]

    • Omar says:

      أطياف "رضوى عاشور" هذه المرة كانت مزج بين سيرتها الذاتية و حكاية " شجر " ، مزج فرضه تشابه حياة كل منهما ، السيرة الذاتية تكمل فيها ما بدأه زوجها "مريد" فى كتابه البديع "رأيت رام االله " و تضيف عليه قصتها الخاصة عن نشأتها و معاناة عائلتها المشتتة و المرتبطة بالمطارات اكثر من بيت ال [...]

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *