ماذا تفعلين بي؟

  • Title: ماذا تفعلين بي؟
  • Author: زاهي وهبي
  • ISBN: null
  • Page: 142
  • Format: Paperback
  • .

    592 Comment

    • Bayan Al-Dakheel says:

      ما أعجبني من الكتاب :كل ليلة أمتطي أحلامي شوقاً إليك. -كلما ضاقت الدنيا اتسع قلبك أكثر. -لأنك تحاصرني بالنور في العتمة أراك أكثر وضوحاً. -ابتسمي أيتها الأنيقة , سوف تشرق شموس كثيرة تتعاقب فصول وخيانات قبل أن يفوح سرك في المدينة وينكشف النقاب. لكني أكرهك , وليقل الناس هنا ما شاءوا [...]

    • Ahmed Oraby says:

      لا تَعْتذِر عمّا فعَلْتْقمْ عند صلاة الفجرِفي صوتِ المُؤذّنتوضأ و اكتُب قصيدتَكفي الصباح لًكً أنْ ترشُقَ الجُندي بِحجرٍأنْ تقطُف وردةً لِعاشقةِ الورْدِأنْ تَجدَ وقتاً لأشيائك الحميمةأنْ تنتقي قميصاً ربيعي المَزاجأن ترفعَ صوتَ الموسيقى عالياًأن تُخفّفَ قليلاً وطأةَ هذا [...]

    • Layan Alhowarie says:

      يا الله ما أجمل وما أرق كلماته ♥ :"-"وحيداً كعازف جازوحيداً كراع هرموحيداً كسلحفاةوحيداً كساعي بريد في صبيحة ماطرةوحيداً كجيش مهزومأحصي انكساراتيأبكي مثل قمر شتويدمعتي تلمع في الظلامدمعتي عين ذئبلا تنام . "-"تحت سماء هرمة,على كوكب حزينلا شيء يفرحنيسوىأصوات الباعة في الصباحا [...]

    • Fatima says:

      " وحيداً كعازف جازوحيداً كراعٍ هرِموحيداً كسلحفاةوحيداً كساعي بريد في صبيحةٍ ماطرةوحيداً كجيشٍ مهزومأحصي انكساراتيأبكي مثل قمر شتويدمعتي تلمع في الظلامدمعتي عين ذئبلا تنام ! "،،كانَ حرفاً خفيفاً لتزجية الوقت

    • ~ ديــدى~ says:

    • خلود says:

      دمعتـــــــــيتغسل عيني من قذاره العالمدمعتيحبر القصيدهرحابـــــــــهكل ماضاقت الدنيااتسع قلبك اكثرمــــــــــلاذهل لي غير قلبكحين الأرض موحشهوالعالم زراح بثقله على الفقراء ؟شبـــــــــــهانت وانا وجهان لجمله واحدهإدراكادرك ادرك نعمة البصرشوق كل ليلهأمتطي احلاميشو [...]

    • هدير says:

      أزين صوتي ليليق باسمكِ-أهتف لكِتتنفس الحروف الصعداء تمسي الكلمات قمحاً و يضحك الجياع ______________________-وجهك ممحاة الضجر ______________________-إذن رافقيني قليلاً لتحيد عن ظهري الطعنات ثم تعالي نغرس وروداً صغيرة في خراب أيامهم نحاصر بغضاءهم بالضحكات و من مياه حبنا نسقي قلوبهم اليابسة ربما [...]

    • Fatima Alammar says:

      لغة جميلة لا ينقصها الابتكار

    • Kiwi says:

      مع أني لست في العادة من محبي الشعر لكنه أعجبني. اللغة سلسة والكلمات منتقاة بعناية و معبرة.بعد الأشعار التي درسناها في المدارس، من الجميل أن أقرأ شعرا وأفهمه دون الحاجة إلى معاجم و تفاسير.أستطيع على الأقل أن أقول أني استمتعت بقراءته.

    • Raghda Baghdadi رغدة بغدادي says:

      عرفته سابقاً كإعلامي ومقدم برامج وكأن متألقاً واليوم في الكتابة أراه مبدعاًالكتاب رائع وراقي !

    • Afnan Nasser says:

      جميل جدا زاهي وهبي في كتاباتهمما أعجبني :" لم يدمني الشوق أدمتني رقة الكلمات "*****" حبيبتي صغيرة أكبرها بعشرين حباًو تصغرني بمليون حديقة أكبرها بعشرين حباً و بانحناءة خفيفة في الظهر و الأحلام "***** " هنا أعمّر لك بيتاًلا تقوى الدبّابة على هدمه و لا يدخله الغزاة هنا أكتب لكِ بيتاً [...]

    • imane says:

      كنت عصيا على الحب والطيران سمعت صوتك نبت لي جناحانطرت حلقت في الاعالي صادفت نجمة صادفت غيمةلكني لم صادف قمراكان القمر مختبئا خلف امه الغيمةلا باس عليك الان لا باس علي الاناني ارقص واغنيوحيدا ارقص واغنيالون الوقت واغني غيابك فراغ ابديفجوة في الدهرلا يردمها شعر ولا غناءقلت ا [...]

    • Omama says:

      لغة بالغة الرهافة، وأسلوب عذب خالٍ من العقد والفلسفة. بسيطة وتجد طريقها إلى القلب تمامًا.[image error][image error]

    • Rehab says:

      هذهِ المرة الأولى التي اقرأ فيها للإعلامي القدير زاهي وهبي ، لغته سلسة جميلة لكنّ بعض قصائده لم تعجبني جداً ولكنّ سأقرأ له أكثر إن شاء الله .أجمل قصائد هذا الكتاب :أغنية لرنالا وقت لسواكقلم

    • Leen Ob says:

      كتابي الأول الذي أقرأه لـ زاهي وهبياستمتعت بـ أبجديته في بعض القصائد كـ :أرض الحبخرزتي الزرقاءهل سـ أقرأ لهـ مجدداً ؟ربما ولكن بـ احتمال بعيد

    • Rasha says:

      تحت سماء هرمة ، على كوكب حزينلا شيء يفرحنيسوىأصوات الباعة في الصباحات الماطرةغناء البحارةزعيق الصبية عند انتهاء الدرسويدِك الصديقة توقظني في الصباح .

    • Ms.AnwarAlsomaikhy says:

      عندما تقرأ هذا الديوان تلحظ تضاعف الزهور في حديقة قلبك

    • سلمىالشمّري says:

      "لم يدمني الشوك، أدمتني رقة الكلمات"

    • Mohammed Othman says:

      جمالك نعمتي التي اصلي لأستحقها :)زاهي وهبي خليك بلبيت هذا مانعرفه عنه لكن في هذا الكتاب ستستمتع بلرحلة العاطفية التيسيستطحبك بها هذا الشاعر الموهوب ممتع جميل وأسلوب مميز

    • Muna says:

      كلمات جميلة وسلسة كالريح.أحببت:احتماليتماوج طيفككمياه تتدفق على مرآهكجسر بين غيمتينإحداهما ماطرة والأخرى عابرةوأنا وحديأنتظرك بين فكّي الاحتمال.

    • Marwa Eletriby says:

      عجبتنيتفعلين بسشمس صدئةاغنيه لرنالا وقت لسواكٍإلهيشبهرحابةلن يعرفك احد

    • sahar Hisham says:

      مش من قرّاء الشعر ،، ولكن جذبني العنوان :)

    • Mohammed Al Shalwi says:

      في انتضارك ماذا تفعلين بي؟ خضراء تأتين يبشرني بك "نسيم الروح" وشمس تنحني بين يديك. خضراء تأتين خصبة وملأى غلالاً وأغنياتمباركة كمواسم خير نقية كدموع الأمهات مقبلة كمطر طال انتظاره أترقبك كصلاة استسقاء

    • Mohammed Alsalik says:

      ديوان جميل للشاعر زاهي وهبيومن أجمل قصائده قصيدة شجرة العائلة التي أهداها إلى عميد الأسرى اللبنانيين سمير القنطاركلمات القصيدة كُتبت لكل الأسرى والمعتقلين حتى أولئك القابعين في سجون المليشيات في ليبيا الذين يتعرضون لشتى اشكال الظلم والإضطهاد , كأن زاهي وهبي كتب قصيدته لهم [...]

    • Ahmad Qtait says:

      غدا ً لن يعرفك أحدحتى أنت ستقف أمام المرآةتحدق طويلا ًتسأل أين الفتى الذي كان؟أين زقزقة العصافير في صوته؟أين لهاثه خلف الجنادب والفراشات؟أحقاً أنت هو الآنذاك الذي كان يهوي المحالينظر في عين الشمس ولا ينكسفويمد يداً ليقطف نجمةيثقب الغيب بنظرةويأمر الغيم أن يرحل فيرحل الغيم [...]

    • Omama Othman says:

      لغة بالغة الرهافة، وأسلوب عذب خالٍ من العقد والفلسفة. بسيطة وتجد طريقها إلى القلب تمامًا.[image error][image error]

    • Nour Debsi says:

      قصائد نثرية تحتاج إلى تركيز عالي كي تتابع انتقالات زاهي بين كلمة وأخرى والربط الشيق أحياناً والغريب أحياناً أخرى بين المفردات بعض القصائد أجمل من أخرى , وبعضها ذو مفردات متناثرة , حيث جمعت كلمات من كل مكان , لكن الربط بينها كان جميلاً

    • Shamma Alshamsi says:

      حروفه بسيطة جداً وراقيّة ، راقت لي بعضاً من النصوصوالفصل الثاني راق لي جداً ، فصل بطابع التغريدات اقتباسه:تغريني فكرّة عادية جداًكأن نصير عجوزينيتكىء واحدنا على الآخرنقتني حيوناً أليفاً وتذكاراتنقتني ألبوم صور عتيقة

    • Ahmed Kareem says:

      قلتُ أحبكِ كي لا أخون الشعر كي لا أخون الحياة

    • نورالهدى الفارس says:

      شفّافة وعذبة أخيلته

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *